المستخدم
كلمة المرور
 
لقطات متنوعة من النادي الصيفي للفتيات


بقية الاخبار
شركة الإبداع الأسرية

موقع برنامج يا رب

حضانة مرتقى

د.طارق السويدان

قناة الرسالة

مؤتمرات الإبداع الأسرية

حضانة الفصحى

اكاديمية اعداد القادة

موقع أ.بثينة الإبراهيم

إعلانات الإبداع الأسرية

» :: وخلقناكم أزواجا ::

» اختبار الدنيا والاخرة

» من كندا ارسل سلامي

» رسالتي الى كل فتاة

:: المقالات ::
:: وخلقناكم أزواجا ::

بقلم / أ. علاءالدين عوض الحاج

بسم الله الرحمن الرحيم عندما شعر سيدنا أدم بالوحده فى الجنه لم يخلق له الله تعالى متعه من متع الجنه إنما خلق له حواء ليعلم الناس أن المرأة والزوجه هى خير جليس وخير رفيق للرجل فى رحلة حياته،فشرع الله الزواج وهو من سنن الانبياء وهو سبب البقاء للجنس البشري بل لكل المخلوقات فالزواج هو أعظم صله وعلاقة بين نوعين(وخلقناكم أزواجا) وقد خص الإسلام الزواج بجانب كبير من الأهمية لعظم شأنه وقد إهتم الإسلام بحفظ حقوق الزوج والزوجه وخلق روح من الحميميه بين الزوجين(جعل بينكم موده ورحمه) وهذا كله ليعيش الإنسان حياة هادئة سعيدة ،ولكن الزواج فى حد ذاته مسئولية عظيمه تقع على عاتق كل مسلم،فالزواج يعني الإرتباط الأبدى (إن شاء الله) مع طرف آخر وهو ليس لعبه كما يظن الكثيرون من الشباب الغير مسئول،فى هذه الأيام أصبحنا كثيراً نسمع الشباب يتحدث عن الزواج وانه يريد أن يتزوج وهذا طيب وجميل ولكن لماذا يريد أن يتزوج؟ وما هى مسئولياته كزوج تجاه زوجه وأبنائه فى المستقبل؟ وهل يستطيع تربيه أبنائه تربية جيدة وإدارة بيته وحياتة الزوجية إدارة صحيحة؟؟؟ قبل فترة كنت أجادل بعض الأصدقاء فى أن الشاب والفتاة من عمر 20 – 25 سنة لا يصلح بأن يتزوج ويدير بيت بشكل صحيح وسليم كان هذا هو مفهومى بأن الشباب فى هذا السن ليست لديه الخبره الكافيه لإدارة حياته الزوجية بشكل صحيح إلى ان قابلت صديق(عراقي الجنسية) وقد تزوج فى عمر 19 سنه وهو يفقه جيدآ مسئوليه أنه زوج ولديه طفله صغيرة وقد غير لى هذا المفهوم بأن الشاب إن كان مسئولاً وقد تشبع بالقيم والأخلاق الإسلامية الجميلة فإنه قادر علي هذا الأمر. ولكن للأسف كثير جداً من الشباب يريد أن يتزوج فقط ولكنه لا يدرى ماهو الزواج وماذا بعد الزواج وكما أسلفت فإن الزواج مسئوليه كبيرة وليست بلعبه سواءً للشاب أو للفتاة،ومن أبجديات الزواج أن يتم إختيار الطرف الآخر بالعقل لا بالقلب وإدراكك بأن هذا الشخص أنت ستكمل معه حياتك كلها وأنك مسئول عن هذا الزوج أو الزوجه امام الله تعالى، فيجب أخذ موضوع الزواج علي محمل الجديه والمسئولية،والموضوع الأكثر خطورة هو موضوع تربية الأبناء وهو للأسف أكبر موضوع مهمل فى مجتمعاتنا العربية فمعظمنا تربينا علي يد أباء وأمهات غير متخصصين فى علم التربية أو قد درسوا دورات فى التربية ولا نلومهم ففى زمانهم لم يكن العلم متاحاً كما فى زماننا هذا وهم قد قامو بتربيتنا بأفضل طريقة يعرفونها،والكثير يقول بأن التربية فطريه هذا كلام غير صحيح بالذات فى زماننا هذا فأطفالنا أصبحوا مستهدفين من قبل أعداء الإسلام عبر الإعلام القذر والتربية أصبحت صعبة جداَ فى هذا الزمن تحت ظل الإنفتاح الثقافى على العالم،ويجب علي كل زوجين إدراك هذه المسئولية العظيمة التى سيسئلون عنها يوم القيامة وهى مسئولية إنشاء إنسان وهى أعظم مهمة يقوم بها الإنسان فى حياته إما أن تنصب فى ميزان حسناته أو ميزان سيئاته،ألا تستحق هذه المهمة أن تدرس لها دورة فى تربية الاطفال وفن التعامل معم؟! وبحمد الله تعالى أصبحت هذه الدورات متوفرة وبشكل كبير ولكن لا يهتم بهذه المواضيع إلا من فقه هذه المهمة الصعبة والأولى بدراسة هذه الدورات هم النساء ومن قبل الزواج لانهن لهن الدور الأكبر فى عملية التربية،وللأسف حتى فى مناهجنا التعليمية لا يتطرقون لموضوع الحياة الزوجية وتربية الاطفال وقد تجد خريج جامعى وخريجة جامعة لا يفقهون عن الحياة الزوجية شيئاً وأصبحت نسب الطلاق فى إرتفاع ملحوظ،الواجب علي كل شاب وشابه تأهيل نفسه جيداً قبل أن يفكرفى الزواج ومعرفه حقوقه وواجباته كزوج وكزوجه وهذا كله موجود فى ديننا الحنيف وقد جاء علم الإجتماع وعلم النفس التربوي موافقاً لهذا الدين العظيم.

الرئيسية

عن المديرة

عضوات مرتقى

منتديات مرتقى

الأخبار

البوم الصور

المتبرعون

المقالات

مقالات العضوات

المكتبة

إبحث

الأعضاء

إطبع أحداث هذا الشهر
فيلم وثائقي عن مرتقى

انجازات مركز مرتقى للتدريب القيادي

عمرة رمضان السادسة

افتتاح معرض الصور الفوتوغرافية مارس2005

عمرة رمضان 2004


بقية الإنجازات
ما هي أكثر الأمور التي تقربك من الله وتستشعر بها عظمته؟
عندأداء العبادات والفرائض
عند قراءة القرآن الكريم
عند التأمل والتدبر في خلق الكون
عند التعرف على التاريخ الإسلامي وسيرة الرسول (ص)
إستعرض نتائج الإقتراع    
شاهد سجل الزوار

أضف توقيعك
عدد الزوار :: 1301894